Clicks15
ar.news

عدالة فاسدة: أخت الأم - تيريزا البريئة تذبل في السجن

زار الأسقف ثيودور ماسكارينهاس (58 عاما)، أمين عام الأساقفة الهنود، أخت الأم تيريزا المسنة كونسيليا باكسالا في السجن، جسب ما ذكره على موقع UcaNews.com (15 فبراير/شباط).

وكانت الأخت كونسيليا مشرفة على دار الأم تيريزا للأمهات غير المتزوجات في رانشي. وقد ألقي القبض عليها في يوليو / تموز 2018 بتهم باطلة "لتهريب الأطفال"، وهي الآن ممثلة "بتبني غير نظامي". وتعاني الأخت من مرض السكري ودوالي الساقين.

وشهدت والدة الطفل بأنها سلمت طفلها طواعية. ويقول ماسكارينهاس إن الأخت كونسيليا بريئة.

وقد تم رفض كل المحاولات لإطلاق سراحها بكفالة، وتم رفض الطلب في بعض الأحيان في غضون دقائق.

ووصف ماسكارينها اللحظة التي ظهرت فيها الأخت أمامه خلف نافذة مزدوجة ذات نافذة شفافة، قائلا أنها: "نظرت إلي لفترة طويلة بعيين دامعتين ثم أجهشت بالبكاء".

وقالت: "اعف عني يا ربي، لقد جلبت العار للكنيسة، لكنني بريئة، يا ربي".

واعترف الأسقف بإعجابه الكامل بهذه "الأخت غير الأنانية" التي تستخدمها القوى السياسية لمعاقبة الكنيسة، حيث "لم تكن قلقة بشأن عملها. بل أعربت عن قلقها بشأن الضرر الذي ألحقه اعتقالها بالكنيسة ".

وأضافت "إنني أصلي" و"أقول ليسوعي، 'لقد عانيتَ ومُت من أجلي، فهل لا أستطيع تحمل هذه المعاناة من أجلك على الرغم من أنني بريئة. وإنني أقبل إرادة الرب".

الصورة: © Mazur/catholicnews.org.uk, CC BY-SA, #newsHsxprpmoug