Clicks56
ar.news

الكاردينال سارا يصف فرنسيس ضمنيًا بأنه "نبي كاذب"

قال الكاردينال روبرت سارا في 25 أيار / مايو في باريس خلال إطلاق كتابه الجديد إن هؤلاء الأساقفة الذين "يعلنون بصوت عال عن التغيير والتمزق" هم "أنبياء زائفون".

وتابع سارا في التأكيد على أنه ليس معارضًا للبابا فرنسيس، ومع ذلك، فإن فرنسيس هو من بين أولئك الذين "يعلنون بصوت عالٍ التغيير".

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2014، ادعى أن "العالم قد تغير والكنيسة لا يمكن أن تحبس نفسها في التفسيرات المزعومة للعقيدة" (La Nación).

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2014، كذلك قال إنه "يجب ألا تخشى الكنيسة التغيير" (إذاعة الفاتيكان).

في أكتوبر/تشرين الأول 2015، أصر فرنسيس على أن الكنيسة لا يمكن أن تكون متحفًا ولكن يجب أن تكون مفتوحة "للتغيير" (رويترز).

في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، أخبر أحد تجمعات الكنيسة الإيطالية أن الكاثوليكية يمكنها ويجب عليها أن "تتغير"(إذاعة الفاتيكان).

وفي 8 يونيو/حزيران 2019، قال فرنسيس لأعضاء التجديد الكاريزمي إن الخوف من "التغيير" هو إغراء من الشيطان.

وقام فرنسيس بحكم الأمر الواقع بتغيير تعاليم الكنيسة حول الزواج، وتلقي القربان المقدس، وعقوبة الإعدام، والجحيم، وحتى كلمات صلاة الرب.

الصورة: Robert Sarah, © Michael Swan, CC BY-ND, #newsPlthtvknfg