Clicks27
ar.news

القضاء على الأخوات: المفوضة تبرر نفسها

دافعت الأخت جينيفيف مدفييل، المفوضة الرسولية التي قضت على جماعةأخوات ماري أم المخلص الصغيرات الفرنسية، عن نفسها في مقابلة نُشرت على موقع أبرشية لافال، بفرنسا (9 يونيو/حزيران).

وقالت باستخدام عبارة غامضة إن "أسئلة مهمة متعلقة بممارسة السلطة وحرية الأشخاص" في عام 2010 ثارت في الجماعة، وتطورت لاحقًا "خلافات خطيرة" بين الأخوات وأسقف لافال تيري شيرير.

وحسب مديفيل، فإن "الحكم داخل الجماعة" الذي وصفته بأنه "ضد روح الإنجيل" كان القضية الحقيقية.

وقد تم تعيين مديفيل التي ترتدي ملابس عرضية، في عام 2017 من قبل الفاتيكان باعتبارها رئيسة مؤقتة. وأكدت أن الأخوات لم يتم لومهن مطلقًا على "نمط اللباس" أو الكاريزما.

ومع ذلك، لم تتعاون الأخوات مع ميدفييل، وانتخبن بدلاً من ذلك رئيسة جديدة، لم يعترف بها الفاتيكان.

وطلبن أولاً تخليصهن من نذورهن، ثم وافقن على وساطة جديدة لكنهن رفضن أخيرًا الوسطاء [الليبراليين] الذين اقترحهم الفاتيكان.

وحاليا، غادرت 29 أختا من أصل 35 أختا، لكنهن ما زالن يعيشن في مساكنهن القديمة.

#newsWmtzjginzs