Clicks22
ar.news

جنازة حزينة لرعي أبرشية مضطهد (صور)

دُفن أسقف تيانجين بالصين ستيفانوس لي سايد، البالغ من العمر 92 عاماً، من، في 8 يونيو/حزيران، حسبما كتب موقع AsiaNews.it.

وقد عملت الشرطة طوال الوقت من أجل خنق أي إظهار للاحترام لأنه لم يكن معترفا به من قبل النظام الشيوعي.

أعلى اليسار: تم وضع الأسقف في صندوق زجاجي. وتم السماح فقط لقساوسة النظام بدخول الجنازة. وعند مغادرتهم، وصفهم بعض المؤمنين بالخونة.

أعلى اليمين: جاء الكاثوليك العاديون من جميع أنحاء الأبرشية للتعبير عن تعازيهم. وفي نهاية المطاف، أغلق الموظفون المنشأة "لأسباب تتعلق بالسلامة".

أسفل اليسار: الأسقف السري شي هونغشن المساعد والذي لا يُسمح له بتقديم نفسه كأسقف، يزور المستشفى.

أسفل اليمين: تم حرق رفات الأسقف بأمر من النظام. وفي المقام الأول، تم السماح لقساوسة النظام الذين لا تربطهم صلات مع لي سايد بالدخول إلى المقبرة. وأغضبوا المؤمنين عندما كانوا في طريقهم إلى الخارج حيث شوهدوا وهم يتحدثون ويضحكون.

الصورة: AsiaNews.it, #newsJxttkblysl