Clicks14
ar.news

رئيس الأساقفة فيغانو: فرنسيس ما زال يروج للسبب الرئيس للتحرشات

نشر المبلغ عن المخالفات رئيس الأساقفة كارلو ماريا فيغانو الذي لا يزال مختبئا، مقالا حول تحرشات رجال الدين على موقعNCRegister.com (16 فبراير/شباط).

وحدد السبب الرئيس للتحرشات في فساد المعاهد الدينية بعد مجمع الفاتيكان الثاني الذي "تميز بغياب عام وانعدام شديد للانضباط".

لكن فيغانو لا يرى "أية علامة" أن قمة الفاتيكان حول التحرش القادمة مستعدة لمناقشة الأسباب الحقيقية للوضع الحالي، ويتساءل "لماذا لم تظهر كلمة" المثلية " في الوثائق الرسمية الأخيرة للكرسي الرسولي؟"

و"لماذا يحتفظ البابا فرنسيس بأشخاص شاذين جنسياً مفضوحين بل ويتحدث عنهم كمتعاونين مقربين؟"

وتتضمن قائمة أصدقاء فرنسيس والمعينين المتورطين في المثلية أو التحرش بالأطفال أكثر من عشرة أسماء.

وتقوم وسائل إعلام القلة التي تسترت على تحرشات ارتكبت في السبعينات والثمانينات والتسعينات - على الرغم من أن تلك التحرشات كانت معروفة علنا وشجبتها وسائل الإعلام الكاثوليكية في الولايات المتحدة مثل ذي وانديرر – بالتكثم على هذه الحقيقة أيضا.

#newsCicwkcvjaa