Clicks25
ar.news

"أزمة التحرش": فرانسيس يركع أمام وسائل الإعلام

كتب البابا فرانسيس رسالة من ثماني صفحات (أدناه) إلى الأساقفة الأمريكيين الذين اجتمعوا هذا الأسبوع للخلوة في مدرسة مونديليين بإيلينوي.

ووصف الخلوة بأنها خطوة ضرورية في التعامل مع أزمة التحرش المزعومة، وألقى باللوم على الأساقفة الأمريكيين في أزمة المصداقية التي "تعيشها" ككنيسة.

وأضاف فاقدا أي معنى للقياس: "إننا نعرف أنه، نظراً لخطورة الحالة، لا تبدو أية استجابة أو مقاربة مناسبة"، مما يعني أنه لا يمكن عمل شيء كافٍ ضد التحرشات.

وفرانسيس، نفسه تستر على انتهاكات الكاردينال مكاريك، يدعي أن "مصداقية الكنيسة قد تقوضت بشكل خطير وتقلصت بسبب هذه الخطايا والجرائم بل أكثر من الجهود المبذولة لإنكارها أو إخفائها ".

في حين تم تقويض مصداقية الكنيسة بشكل خطير بسبب خيانة البابا والأساقفة للإيمان والليتورجيا منذ مجمع الفاتيكان الثاني.

الصورة: © Mazur/catholicnews.org.uk, CC BY-SA, #newsFephybzudm

3
4
1
2