Clicks21
ar.news

أبرشية ريغنسبورغ تبذر - أو تخلق - شكوك حول زيارة بنديكت

احتفل بنديكت السادس عشر يوم السبت بالقداس الثالث مع شقيقه جورج، وزار قبر عائلته في مقبرة زايغيسدورف حيث دفن والده (+1959)، ووالدته (+1963) وأخته (+1991)، ومنزله في بانتلينغ خارج ريغنسبورغ حيث عاش أستاذا من 1970 إلى 1977.

كما استقبل السفير البابوي في برلين، رئيس الأساقفة نيكولا إتروفيتش.

قال متحدث باسم أبرشية ريغنسبورغ، كما لو كان يريد إثارة الشكوك حول هذا الأمر، أن ظهور إيتروفيتش علامة على أن فرنسيس "يوافق" على رحلة بنديكت إلى ألمانيا.

ولا توجد معلومات متاحة عن موعد عودة بنديكت إلى روما، ولا حول الحالة الصحية لأخيه.

الصورة: Pentling, #newsWfnybbruhh