Clicks31
ar.news

مرة أخرى: الكنيسة تركع، فرانسيس يقف

بينما كان الجميع يركعون، بقي البابا فرانسيس واقفا أمام القربان المقدس في 31 ديسمبر/كانون الأول.

وفي ذلك اليوم رتل صلاة الغروب في كنيسة القديس بطرس. وقبل تي ديوم عيد الشكر لعام 2018، تم الكشف عن القربان المقدس.

ووقف فرانسيس لمدة عشرين دقيقة أمام وعاء القربان المقدس، رغم من وجود كرسي الركوع أمامه. وتستلزم الطقوس الكاثوليكية من المؤمنين أن يركعوا أمام القربان المقدس. والبابا ليس فوق هذه الطقوس.

وقد أصبح عدم ركوع فرانسيس أمام سر القربان عادة ولا يركع أيضا حتى أثناء التكريس.

ومع ذلك، فهو يحب الركوع للشهداء الأنجليكانيين ويثني ركبتيه ليغسل أقدام المهاجرين أو السجناء أو المخنثين.

#newsDrfonlpuhj