Clicks19
ar.news

الأسقف شنايدر يقوم بمحاولة لتعليم فرنسيس الديانة الكاثوليكية

قال الأسقف أثناسيوس شنايدر لأخوية سيدة فاطمة في 16 أبريل/نيسان (الفيديو أدناه) في صلاة فرنسيس لإبراهيم التي أُعلن عنها في زيارته للعراق في آذار /مارس، إن "هناك الكثير من الالتباس" .

وأكد أن "المسيحيين واليهود والمسلمين ليسوا نفس أبناء النبي إبراهيم". فاليهود حسب شنايدر "أحفاد بيولوجيين" لإبراهيم ، وكذلك بعض العرب ، "لكن المسيحيين ، والكنيسة ، هم أبناء إبراهيم الحقيقيون بالإيمان".

وكرر شنايدر الحقيقة البديهية القائلة بأنه حسب الكتاب المقدس أبناء إبراهيم الحقيقيون هم الذين يؤمنون بالمسيح فقط.

ووصف قول إن اليهود والمسلمين المعاصرين لديهم نفس الإيمان مثل المسيحيين ولديهم نفس الأب في إبراهيم بانه "خيانة للكتاب المقدس"، و "لا يمكننا تغيير الكتاب المقدس حتى نكون صحيحين سياسيًا".

وحاول شنايدر أن يجعل فرنسيس يفهم أن المسيح يطلب من البشرية جمعاء أن يؤمنوا بأنه ابن الرب، لأن " الَّذِي يُؤْمِنُ بِالابْنِ لَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ، وَالَّذِي لاَ يُؤْمِنُ بِالابْنِ لَنْ يَرَى حَيَاةً بَلْ يَمْكُثُ عَلَيْهِ غَضَبُ الرَّب". (يوحنا 3 ، 36).

#newsCkvlklvgdm