Clicks193
ar.news

ناقد آخر للبابا فرنسيس تمت إزالته؟

تمت إعادة تعيين الأب اليسوعي سمير خليل سمير، 79 عاما، وهو متخصص في الدراسات الإسلامية كان يقوم بالتدريس في روما بشكل غير متوقع في القاهرة بمصر.

وحسب La Fede Quotidiana فقد جاء نقل مفاجئا حيث كان الأخ سمير وافق بالفعل على مهمة الصيف المعتادة في رعية ألمانية. وتشير La Fede Quotidiana إلى أن سمير كان ينتقد آراء فرانسيس المثيرة للجدل حول الإسلام وكان محل تقدير كبير من قبل بنديكت السادس عشر.

وعندما قام البابا يوحنا بولس الثاني بتقبيل القرآن في أيار / مايو 1999، قال الأب سمير إنها كانت "صدمة للكثير من المسيحيين في الشرق الأوسط، وكانوا يعتقدون أن هذا الفعل يعني أن القرآن إلهي، وهو بالطبع ليس ما يعنيه على الإطلاق".

الصورة: Samir Khalil Samir, © Peter Potrowl, CC BY-SA, #newsFaxbaboyuo