Clicks46
ar.news

فرنسيس حول الآثار الممنوحة: "أنا" لا أعيش في قصر رسولي، "أنا" لم أستخدم هذه الكنيسة، و"أنا لا أتلو القداس أبدا هنا

تحدث رئيس أساقفة تيلميسوس اليوناني الأرثوذكسي جوب غيتشا، وهو كندي، إلى موقع EcuPatria.org (1 يوليو/تموز) حول الاجتماع الذي سلم خلاله البابا فرنسيس إليه بقايا القديس بطرس.

فعندما دخل غيتشا كنيسة القصر الرسولي في 29 يونيو/حزيران، أوضح له فرنسيس أن بولس السادس أراد الاحتفاظ بجزء من بقايا القديس بطرس في مصلى خاصه به.

وروى فرنسيس أنه "أثناء الصلاة في الأمسية السابقة" فكر فيما يلي:

"لم أعد أعيش في القصر الرسولي، ولم أستخدم هذه الكنيسة أبدًا، ولا أخدم القداس المقدس هنا مطلقًا، ولدينا بقايا القديس بطرس في الكاتدرائية نفسها، لذا سيكون من الأفضل أن يتم الاحتفاظ بها في القسطنطينية" [حيث لا يوجد المؤمنون تقريبا].

وحسب فرنسيس فإن الآثار هي هدية لكنيسة القسطنطينية، من أجل "أخي البطريرك برثولوميو".

وادعى متباهي أن "هذه الهدية ليست مني، إنها هبة من الرب".

#newsRbmxsovbvh