Clicks16
ar.news

بنديكت السادس عشر يعاني من عدوى الوجه، وقد اختار مكان دفنه

قال كاتب سيرة حياة بنديكت السادس عشر بيتر سيوالد لموقع Pnp.de بعد مقابلته يوم السبت إن بنديكت السادس عشر، 93 عاما، "ضعيف للغاية". ووصفته الصحيفة بأنه "مريض بشدة".

وذكر سيوالد أن بنديكت السادس عشر يعاني من عدوى مؤلمة في الوجه تسببها البكتيريا (Erysipelas). ويمكن أن ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم، ويسبب تلفًا لمفاويًا أو يتطور إلى حالة "أكل اللحم".

ومع ذلك، فإن بنديكت متفائل وقال إنه يمكنه مرة أخرى كتابة شيء ما بعد التعافي.

وكان قد كتب وصيته الروحية التي ستنشر بعد وفاته. واختار قبر يوحنا بولس الثاني الأول في القديس بطرس مكانا أخير لراحته.

#newsAirvilejkk