Clicks43
ar.news

صوت في الصحراء: أسقف برازيلي ينتقد وثيقة المجمع

قال الأسقف خوسيه لويس أزكونا، المولود في إسبانيا، الأسقف الفخري لحبرية الأمازون في ماراجو، لموقع CruxNow.com (14 أكتوبر/تشرين الأول) إن وثيقة أعمال مجمع الأمازون الأسقفي تستثني المسيح المصلوب.

ووصف هذا بأنه "غياب مقلق" في نص "سجد للعلمانية السائدة".

وأكد الأسقف أن انتقاداته "لا تصل إلى البابا" ، مدعيا أن راسلة فرنسيس " encyclical Laudato Si" '"لم يتم استيعابها" من خلال الوثيقة التي وصفها أنها "ضعيفة" ، و"غير متسقة" ، وشهادة على "وسيلة حصرية للتفكير "الذي يشكل خطرا على حرية الفكر".

وأشار CruxNow.com إلى أن تعليقات أزكونا هي تعبير نادر عن النقد الموجّه إلى المجمع الأسقفي في الكنيسة البرازيلية.

ويطرح هذا الأمر السؤال عن أي نوع من الأساقفة يزعمون أنهم "محافظون" مثل الذين عينهم بندكت السادس عشر ويوحنا بول الثاني لهذا البلد.

الصورة: José Luís Azcona, #newsDzuqryyhxt