Clicks41
ar.news

المزيد من الاتهامات ضد صديق فرانسيس المعاد تعيينه

كان تعيين الأسقف الأرجنتيني المشهور غوستافو أوسكار زانشيتا ، الذي يحميهفرانسيس، كمقيم لإدارة تراث الكرسي الرسولي (أبسا) "مفاجئا" خاصة بسبب سيرة الشخص المعين، يكتب ساندرو ماجيستر (28 ديسمبر/كانون الأول).

وتخلى زانشيتا عن أبرشيته السابقة تحت مزاعم "مشاكل صحية" التي يدعي أنها ظهرت فقط بعد فترة وجيزة في جسم سليم. ووفقا لوسائل الاعلام الارجنتينية فقد ترك أبرشيته في حالة كارثية.

وقد ظهرت أنباء بعد ذلك بأن زانشيتا رفض تفتيش سيارته من قبل الشرطة بادعاء "وضعه كأسقف". وكانت الشرطة تبحث عن المخدرات.

وسيتعاون زانشيتا مع رئيس أبسا، الكاردينال دومينيكو كالكاغنو، الذي يجتمع بانتظام مع فرانسيس وهو الخصم العنيد لإصلاح الكاردينال بيل لشؤون مالية الفاتيكان.

وحسب ساندرو ماجيستر فسيزيد تعيين زانشيتا من الارتباك في الإصلاح الذي طال أمده والذي تجد فيه كوريا فاتيكان نفسها.

#newsArszlzuppr