ar.news
30

الكاردينال بورك: فرانسيس يحول الكنيسة إلى طائفة بروتستانتية

ذكر الكاردينال رايموند بورك أن البابا فرانسيس يعطي السلطة لأساقفة ومؤتمرات أساقفة معينين "لكن هذه ليست الكنيسة الكاثوليكية".

وأشار بورك في حديثه مع TheWandererPress.com (10 يناير/كانون الثاني) إلى أن مفهوم المجمعية الأسقفية يقوم بأنسبة المكتب البابوي، وبالتالي يشكل "مبدأ تمزق بدلا من تطوير العقيدة ".

ووفقا للكاردينال، يستخدم فرانسيس المجمعية الأسقفية لدفع "ثورة" تحول الكنيسة إلى طائفة مع مضاعفة الانقسامات والمبادئ المماثلة لتلك المطبقة من قبل الإصلاحيين البروتستانت.

وكمثال على ذلك، يشير بورك إلى أن الكنيسة قد لا تكون لها نفس التعاليم والتخصصات بخصوص بالافخارستيا أو الزواج من أمة إلى أخرى.

ووصف بورك كذلك اتفاق فرانسيس مع النظام الصيني بأنه "تنصل من أجيال الشهداء والمعترفون بالإيمان".

كما وصف الشذوذ المثلي بأنه "اضطارب" مشيراً إلى أن جزءاً من الأساقفة الأمريكيين يدفعون باتجاه قبول الشذوذ الجنسي وهو أمر "لا يتماشى مع الكنيسة في مثل هذه القضايا" [وبالتالي يعتبر هرطقة].

الصورة: © Mazur/catholicnews.org.uk, CC BY-SA, #newsNruewvubwb